الأربعاء، 11 يناير، 2012



الإعلام أخطر من أشد سلاح نووي علي الشعوب والحضارات


إن الأهمية القصوى بالنسبة للمسلمين تكمن في  حماية أنفسهم ضد كل التلقين والتكييف الهدام الذي يؤدي بهم إلى عيش حياة باردة وبلا روح تخلو من الجمال. الفكر الذي يصور الإيثار والولاء والاحترام والحب والإخلاص والقيم  يكون عكس صور خصائص الحداثة الشيطانية التي تسعى لتحويل المسلمين عن الجوهر الحقيقي للإسلام.


يجب أن لا ننسى أن مفهوم الدين من دون روح الحب، أو حرارة الإيمان ليس هو المفهوم الاسلامي الموضح في القرآن الكريم. و أنه ليس الإسلام الذي عاشه نبينا (صلى الله عليه وسلم) ​​والصحابة رضي الله عنهم. ما يجعل المسلم  قيما في مرأى الله ثم في نظرالمسلمين أولا وقبل كل شيء هما الإيمان والتقوى تليهما الفضائل الأخلاقية والإيثار والصبر واللطف والمودة والتواضع واحترام كبار السن والتفاني في خدمة إخوانه المسلمين. 


هارون يحيي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق